إصابة الرباط الصليبي الامامي لمفصل الركبة

إصابة الرباط الصليبي الأمامي هو أحد أكثر إصابات أربطة الركبة شيوعاً ،حيث تصل نسبة إصابة الرباط الصليبي الأمامي إلى 200000 إصابة سنويا في الولايات المتحدة الأميركية

الإصابة تكون أعلى عند الرياضيين وخاصة  لاعبي كرة القدم، كرة السلة والتزلج. وعادة ما تترافق مع إصابات أخرى في المفصل ( كالغضروف الهلالي ، والغضروف المفصلي أو أربطة أخرى)  وتصل إلى نسبة 50 بالمائة

مباشرة بعد الإصابة المريض يشعر بالألم وبإنتفاخ  (تصل إلى نسبة 70%) مع عدم ثبات في المفصل

العلاج الأولي للمصاب هو وضع الثلج على المفصل مع رباط ضاغط للسيطرة على التورم، مع إمكانية إستخدام مثبت للركبة و عكازات.ومن ثم يعرض على مختص لتقييم الإصابة وإستبعاد وجود إصابات أخرى

في حال عدم وجود إصابات أخرى غير الرباط الصليبي الأمامي، عادة ما تعود حركة المفصل إلى طبيعتها خلال عدة أسابيع. لكن عند العودة إلى التمارين يبدأ اللاعب بشعور عدم ثبات أو خيانة في المفصل

أما بالنسبة للتدخل الجراحي فمن الأفضل الإنتظار حتى يخف الألم والإنتفاخ لكي يكون إعادة تأهيل المفصل أكثر سهولة خاصة من ناحية تيبس المفصل وحركته

عملية ترميم الرباط الصليبي الأمامي تجرى بواسطة المنظار دون الحاجة إلى جروح كبيرة . وفي اليوم التالي للعملية يسمح للمريض بالمشي بواسطة عكاز مع  إعطاء وزن خفيف على القدم والبدء بالعلاج الطبيعي